رئيس الغرفة يفتتح يوما الدراسيا تحت شعار ” نظافة الميناء .. مسؤولية الجميع”

على خلفية الأيام التحسيسية حول موضوع حماية البيئة والمحافظة عليها بالمركب المينائي لأكادير، والمنظمة أيام 20 و21 من شهر مارس الجاري بمبادرة من الوكالة الوطنية للموانئ وبتنسيق مع غرفة الصيد الأطلسية الوسطى لاكادير وتحت اشراف ولاية جهة سوس ماسة عمالة أكادير اداوتنان.

افتتح السيد جواد الهلالي رئيس الغرفة أشغال اليوم الدراسي الذي احتضنه المدرج التابع للمعهد العالي للصيد البحري صبيحة يوم الخميس 21 مارس 2019 والذي أختير له شعار ” نظافة الميناء .. مسؤولية الجميع”.

هذا وقد ألقى السيد الرئيس كلمة افتتاحية عبر فيها عن سعادته و اعتزازه  بالمشاركة  في هذه الأيام التحسيسية و التوعوية حول حماية البيئة بالمركب المينائي لأكادير و التي جاءت كما جاء في كلمة السيد الرئيس المقتضبة، كتتويج لسلسلة من اللقاءات التشاورية التي جمعت مختلف المصالح و المؤسسات  التي تتقاسم هم حماية البيئة و نشر ثقافة الوعي بضرورة الحفاظ على الميناء، ليس فقط  كفضاء مشترك للعمل و التجارة  بل كمرآة وواجهة لمدينتنا  و بلدنا ككل.

و يحظى موضوع حماية البيئة باهتمام خاص من لدن مختلف الشرائح المهنية التي تدق ناقوس الخطر حول الوضعية التي آلت إليها بعض فضاءات المركب المينائي و التي تضرب عرض الحائط بالمجهودات الجبارة التي تبذلها مختلف المصالح المينائية، مما يستدعي بذل المزيد من المجهودات لتحسيس مستعملي ومرتادي الميناء بخطورة الوضع و بضرورة احترام المحيط الذي نشتغل فيه جميعا والمحافظة عليه خاصة و أن مناولة منتوجات البحر و المحافظة على جودتها يتطلب شروطا عالية من النظافة و تبني ممارسات جيدة و الحفاظ عليها.

وأضاف السيد الرئيس قائلا أن لقاء اليوم هو فرصة سانحة للتذكير بمسؤوليتنا المشتركة إزاء المحافظة على البيئة كل واحد من موقعه الخاص وبحتمية العمل المشترك والمتواصل والتعبئة الشاملة لجعل ميناء أكادير مثالا وقدوة يحتذى بها.

و من جهتها خصصت الغرفة حيزا هاما لحماية البيئة في مخطط عملها برسم سنة 2019 الذي حدد النقط التالية كأولويات للعمل:

  • وضع برامج شراكة مع كافة المعنيين من أجل نظافة دائمة لأحواض الميناء ونقط تفريغ الصيد التقليدي.
  • تحسين منظومة جمع مخلفات المحروقات والنفايات البلاستيكية وغيرها.
  • تحسيس البحارة بأهمية الانخراط في المحافظة على البيئة بالموانئ ونقط التفريغ.
  • مطالبة الوكالة الوطنية للموانئ بضرورة المشاركة في تحسين البيئة وشروط النظافة على مستوى الموانئ ونقط التفريغ (جمع النفايات والرفع من وثيرة إزالة الأزبال وفرض تدابير لمحاربة وضع مخلفات المصانع بالقمامة والقضاء على الروائح الكريهة والحد من تفريغ مادة الفحم بالأرصفة…)

كما انه لم تفت الفرصة السيد جواد الهلالي، أن يتقدم وباسم مهنيي الصيد البحري، بالشكر و الامتنان إلى كافة المصالح الإدارية والسلطات المحلية والجهوية وعلى رأسها السيد والي جهة سوس ماسة الذين لا يذخرون جهدا للرقي بالمركب المينائي لأكادير و خدمة  قطاع الصيد البحري كما عبر عن متمنياته بأن تتكلل فعاليات هذه الأيام التحسيسية بالتوفيق والنجاح، سائلا العلي القدير أن يوفق الجميع لما فيه خير هذا الوطن تحت القيادة الرشيدة لقائد البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.