غرفة الصيد البحري تعقد دورتها العادية

عقدت غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى بمقر إدارتها، جمعها العام العادي يوم الاثنين 25 مارس 2019، حيث تمت مناقشة جدول الأعمال الآتي :

  • المصادقة على محضر الدورة السابقة،
  • المصادقة على التقرير الأدبي،
  • المصادقة على التقرير المالي،
  • تقييم مشاركة الغرفة في النسخة الخامسة من المعرض الدولي “أليوتيس”،
  • مختلفات.

هذا وبعد تحقيق النصاب القانوني، ترأس رئيس الغرفة السيد جواد الهلالي أشغال هذه الدورة التي عرفت حضور أعضاء الغرفة وممثلو المصالح الخارجية والسلطات المحلية علاوة على عدد من المنابر الإعلامية الالكترونية.

في مستهل هذا اللقاء افتتح السيد الرئيس الجلسة بتلاوة الفاتحة ترحما على أرواح رجال البحر المفقودين مؤخرا بساحل سيدي افني، تم بعدها المرور مباشرة إلى مناقشة النقط الواردة في جدول الأعمال حيث صودق بالإجماع على محضر الدورة السابقة وعلى التقريرين الأدبي والمالي المتعلقين بالفترة الممتدة ما بين تولي المكتب الجديد زمام تسيير الغرفة وإلى غاية متم سنة 2018.

وبخصوص تقييم مشاركة الغرفة في فعاليات النسخة الخامسة من المعرض الدولي أليوتيس الذي نظم في الأسبوع الأخير من شهر فبراير الماضي، أجمع جل الأعضاء الحاضرون على كون مشاركة الغرفة خلال الدورة الحالية تركت صدى طيبا في نفوس أعضاء الغرفة والمهنيين عموما، حيث تميزت عن سابقاتها بعقد عدد من اللقاءات الثنائية بين رئاسة الغرفة وممثلو الدول الأجنبية المشاركة، وهمت على سبيل المثال لا الحصر تدارس إمكانية فتح خط للنقل البحري بين أكادير ومدينة ميلفا الاسبانية ولقاءات تهم تطوير أوراش بناء السفن والسلامة البحرية والتبادل التجاري للمنتجات البحرية، كما عرفت هذه النسخة توافد عدد مهم من المترددين على فضاء الغرفة الذي حصل على درع أحسن رواق من قبل اللجنة المنظمة.

هذا ونوه الجميع ببادرة الأيام التحسيسية حول حماية البيئة والمحافظة عليها والتي أشرفت الغرفة على تنظيمها بحر الأسبوع الفارط بالمركب المينائي لأكادير بشراكة مع عدد من المؤسسات المينائية في مقدمتها الوكالة الوطنية للموانئ وكونفدرالية الصيد البحري التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وفي نفس السياق أشار الحضور إلى ضرورة الاهتمام بالشأن البيئي داخل الميناء وذلك بفتح باب التنافسية أمام شركات أخرى للنظافة خصوصا وأن الشركتان المتعاقدتان مع الوكالة الوطنية للموانئ لا يمكن لهما تلبية الحاجيات المتزايدة في جمع النفايات داخل الميناء خصوصا أثناء فترات الراحة البيولوجية التي تعرف توافد عدد مهم من بواخر الصيد في أعالي البحار.

هذا وتمت تلاوة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، ورفعت الجلسة على الساعةالسادسة والنصف مساء.