نهب الرمال بشاطئ امسوان، بيان الحقيقة

تفاعلا مع ما راج مؤخرا من أخبار بخصوص إقدام جهات معينة بعمليات سرقة ونهب رمال شاطئ إمسوان، انتقل رئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى السيد جواد الهلالي زوال يوم الاثنين 11 مارس 2019 إلى عين المكان من أجل الوقوف على حقيقة الأمر والتأكد من مصداقية الخبر.
وبهذا الخصوص تبين للسيد الرئيس الذي كان مرفوقا بكل من رئيس الجماعة القروية لامسوان ورئيس تعاونية بحارة الصيد التقليدي بإمسوان وعدد من البحارة وممثلي وسائل الاعلام، أن ما تداولته بعض الجرائد الإلكترونية المحلية في هذا الموضوع من أخبار  يعتبر عاريا من الصحة ولا يمت للواقع المعاين بصلة، وإنما يتعلق الأمر بإجراء وقائي يتعلق بجرف كميات الرمال المتراكمة والتي تشكل عائقا أمام إبحار القوارب وممارستهم لنشاط الصيد في ظروف تستوجب ضمان شروط السلامة.
كما أن السيد الرئيس استفسر عن مصير الرمال التي يتم جرفها وشحنها، وتأكد من أن الكميات المشحونة يتم مباشرة افراغها وبسطها بمواقع مجاورة مما يدحض فرضية أن الأمر يتعلق بعمليات للنهب والسرقة.
هذا ويعتبر نشاط الصيد البحري التقليدي بإمسوان ومنذ زمن بعيد مصدر قوت فئة عريضة من ساكنة المنطقة، وأن تنامي أنشطة موازية أخرى بها لا يجب أن يأتي على حساب هذا القطاع الذي يوفر مناصب شغل مهمة، خصوصا في المرحلة الراهنة التي عرفت انبثاق بوادر حسنة تتجلى خصوصا فى زيارة الوفد الوزاري للمنطقة أواخر الشهر المنصرم وكذا تجديد تعاونية بحارة الصيد التقليدي لمكتبها المسير بحر الأسبوع الماضي.